جحيم المعصيّة

2003-03-26 غير معروف 5,756
عندمــا يعــرف بين النــاس بقمّة الخلق ..وطيب العشــره ..وحسن الإيمــان ..
حينمــا يتخذه النــاس قدوة لهم ورمزا شامخــا للهدايــة والصلاح ..
يلحقون خطوه ..ويتبعون أثره ..ويتمنّون إيمــانه ..وكأنه ملاك يسير على الأرض في أعينهم..


عندمــا يعــرف بين النــاس بقمّة الخلق ..وطيب العشــره ..وحسن الإيمــان ..
حينمــا يتخذه النــاس قدوة لهم ورمزا شامخــا للهدايــة والصلاح ..
يلحقون خطوه ..ويتبعون أثره ..ويتمنّون إيمــانه ..وكأنه ملاك يسير على الأرض في أعينهم..
خلال هذه الفتــره ..دون ان يشعرون ..قد تهزم نفســه ويغرق في وحل المعصيـــه لالســاعات بل لثوان ..!!

نعم ..خلال ثوان استطاع الشيطان ان يسيطر حينها على فكــره ..ويغمســه في معصيـته ويهوّنــه عليها ...
وحيــن يفيــق ..ويدرك حجــم المصيبه التي قام بها ...
تخنــقه عبرتــه ...وتتدفق دموعه من عينيــه .. يستحي ان يرفع ببصره الى سقف غرفتــه ..!! يطأطأ رأســه بذلّـــه ...ولا تعد قواه تستطيع حملــه ..!!
يعيــش في فتــرة من الجمــود ..اللاّ وعي ..التبلّد..
لم يعــد لســـانه يجرؤ على الإستغفــار ..وقد تجاهل ربّه في تلك الثوان ..
وبين هو في ذلك الحال ..وقد درات من حوله الساعات والأزمان ..اذ بجرس ساعته يضــرب ..حتى جائت على رأســه كالمطرقــه لتفيقه من ذلك الحــال ..
وكأن لسان حال تلك الســاعة يقول :
قــمّ ..فها أنت في الثلث الأخيــر من الليل ..
قمّ ..ليراك ربّــك قائما مصليّا تاليا سائلا باكيــا متضرعا كما عهدك كلّ ليلــة ..
قــمّ ..قمّ ...قــــــمّ....
يقــف على قدميــه ...ينظــر حوله ..يرفــع ببصــره الى السمـــــاء ..
يتذكّـــر ..قوله تعالى ( نبّيء عبادي أنّــي أنا الغفــــور الرحيــــم )..
يجثوا على ركبتيه ...وتنهال دموعه كالغيــث عليهما ...
سبحـــــانك من كريــم ..سبحـــانك من حليــم ..سبحـــانك من عظيــم ..
يسارع ليتطهّـــر بماء الوضوء ..فينقي جســده من نار المعصيــه ..
يفرش سجّادته ..يحمل مصحفــه ..ويدخل في صلاة طويــله لينقّي روحــه ..
قريــب من الرحمـــن الرحيــم ..بعيــد عن وسوســة الشيطان اللعيــن ..
فيــــــاربّ طهرنــا ..يــاربّ طهـــرنــا ...ياربّ طهـــرنا..
سبحـــانك اللهمّ وبحمــدك لاإلــه إلاّ أنت نستغفرك اللهمّ ونتوب إليك..

انشر هذه المادة: facebook twitter

أعلى top الصفحة

 
تابِع @NabilAlawadhy