ويشرق ثغرك بإبتسامة

2003-03-26 عالية الهمة 5,968
يا نفس مالك كثيرة الشكوى كثيرة التضجر..

أنظري لحالك وتأملي لمآلك .. ألم تري نعم الله عليك ..

ألم يرزقك المال وراحة البال؟..

ألم يرزقك بعينين وأذنين ..

ألم يرزقك برجلين بها تمشين..

ويدين بها تتحكمين..إذن ماذا ينقصك؟..

أهي السعادة؟..من في هذه الدنيا سعيد ؟؟

أنظري بين هنا وهناك ... هل ترين من يعيش في سعادة لا تشوبها تعاسة ..

أم فرح لا يعكر صفوه حزن... هذه سنة الحياة .. جبلت على كدر ..

تضحكنا يوماً وتبكينا دهراً ..

فالكيس الفطن من عرف كيف يقلب هذا الحزن إلى فرح وسعادة ..

إنه المؤمن الصابر ..

يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطئه لم يكن ليصيبه..

يعلم أن هذا الأمر قد قدره الله عليه وكتبه قبل أن يُخلق ..

فكيف لا يرضى بما قُدر له وكُتب عليه ..

رزقه الله كنز القناعة .. لأنه أحبه وأطاعه..

هل تريدين السعادة حقاًً؟..

إذن إبحثي عنها .. سوف تجدينها..

ستجدينها في القرب من الله .. في طاعته ولذة مناجاته ..

في الذل إليه والإنكسار بين يديه..

ستجدينها في الخشوع والخضوع .. لرب الأرباب والجموع..

أرفعي رأسك للسماء .. وقلبي ناظريك في الفضاء ..

تذكري أن الله خلقك في بلد الإسلام ورزقك بنعمة الإيمان ..

حينئذٍ.. سيتهلل محياك ..

ويشرق ثغرك بإبتسامة تنسيه ما أهمه من أمر دنياه...
انشر هذه المادة: facebook twitter

أعلى top الصفحة

 
تابِع @NabilAlawadhy