من كتاب لا تحزن

2003-03-26 عائض القرني 7,967
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين,والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين,وبعد
هذه كلمات جميله,نقلتها اليك وكتبها لك الشيخ عائض القرنى حفظه الله فى كتابه الجميل لا تحزن ,فاقرأها ولا تحزن

ان كنت فقيرا فغيرك محبوس فى دين, وان كنت لا تملك وسيلة نقل فسواك مبتور القدمين,وان كنت تشكوا من ألام فغيرك يرقدون على الأسرة البيضاء, ومن سنوات,وان فقدت ولدا فغيرك فقد عددا من الأولأد وفى حادث واحد لأنك مسلم أمنت بالله ورسله وملائكته واليوم الأخر والقضاء خيره وشره لا تحزن
لا تحزن ان أذنبت فتب, وان أسات فاستغفر, وان أخطات فأصلح,فالرحمهواسعه والباب مفتوح,والغفران جم, والتوبه مقبوله لا تحزن لأن القضاء مفروغ منه,والمقدور واقع,والأقلام جفت,والصحف طويت, وكل أمر مستقر,فحزنك لا يقدم فى الواقع شيئا ولايؤخر,ولا يزيد ينقص.
لا تحزن لانك بحزنك تريد ايقاف الزمن,وحبس الشمس,وايقاف عقارب الساعة,والمشي الى الخلف ورد النهر الى مصبه.
لا تحزن لأن الحزن كالريح الهوجاء تفسد الهواء وتبعثر الماء وتغير السماء,
وتكسر الورود اليانمه فى الحديقه الفناء.
لا تحزن وانت تملك الدعاء,وتجيد الانطراح على عتبات الربوبيه,وتحسن المسكنه على ابواب ملك الملوك,ومعك الثلث الأخير من الليل,ولديك ساعة تمريغ الجبين فى السجود .
لا تحزن فاءن الله خلق لك الأرض وما فيها,وانبت لك حدائق ذات بهجة,وبساتين فيها من كل زوج بهيج,ونخلا باسقات لها طلع نضيد, ونجوما لامعات,وخمائل وجداول,ولكنك تحزن.
لا تحزن فأنت تشرب الماء الذلال,وتستنشق الهواء الطلق,وتمشي على قدميك معافى,وتنام ليلك أمنا.
لا تحزن أما ترى السحاب الأسود كيف ينقشع,والليل البهيم كيف ينجلي,والريح الصرصر كيف تسكن,والعاصفه كيف تهدأ ؟
أذا فشدائدك الى رخاء,وعيشك الى هناء,ومستقبلك الى نعماء لا تحزن
لهيب الشمس يطفئه وارف الظل, وظمأ الهاجرة يبرده الماء النمير, وعضة الجوع يسكنها الخبز الدافى,ومعاناة السهر يعقبها نوم لذيذ, والأم المرض يزيلها لذيذ العافيه,فما عليك الى الصبر قليلا والانتظار لحظه.
لا تحزن فاءن عمرك الحقيقى سعادتك وراحة بالك,فلا تنفق ايامك فى الحزن,وتبذر ليالك فى الهم,وتوزع ساعاتك على الغموم, ولا تسرف فى اضاعة حياتك فاءن الله لا يحب المسرفين

والسلام عليكم ورحمته الله وبركاته

د.عائض القرني
_______________
ارسلت بواسطة : أخو الشهيد

انشر هذه المادة: facebook twitter

أعلى top الصفحة

 
تابِع @NabilAlawadhy